منتديات لك نت لك و لأسرتك
أختي العزيزة يسعدنا و يشرفنا انضمامك الينا لنجتمع على المحبة في الله
املين بان تجدي معنا كل ما هو جديد و مفيد
مرحبا بك


منتدى نسائي يهتم بشؤون المرأة, الأسرة و الطفل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العلامه مع الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نانا منى
مراقبة


عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: العلامه مع الله   الجمعة 30 يوليو - 13:05




علاقتى بالله
سبحانه وتعالى
هل هو خوف؟ أم حب؟ أم الإثنان ؟
وإذا كان الإثنان فمن الغالب فيهما؟
أم أن الإثنان سواء؟
وإذا كان خوف
فالخوف ممن؟
وعلى ماذا الخوف؟
عن نفسىبسم الله الرحمن الرحيم



علاقتى بالله
سبحانه وتعالى
هل هو خوف؟ أم حب؟ أم الإثنان ؟
وإذا كان الإثنان فمن الغالب فيهما؟
أم أن الإثنان سواء؟
وإذا كان خوف
فالخوف ممن؟
وعلى ماذا الخوف؟
عن نفسى




أحيانا أشعر أن حبى لله قد ملأ
كيانى
عقلى
قلبى
روحى
حتى أنى تمنيت لو أقولها بصوت عالى ............. أحبك الهى
ليس لى رب سواك
وأبكى من حبى وشوقى وحنينى إليه سبحانه
وتنساب الدموع على خدى
ويزداد نحيب صوتى
وأنا أناجيه بصوت منخفض
أنظر لسقف البيت وكأنه السماء
ثم يتردد الكلام فى سرىبسم الله الرحمن الرحيم



علاقتى بالله
سبحانه وتعالى
هل هو خوف؟ أم حب؟ أم الإثنان ؟
وإذا كان الإثنان فمن الغالب فيهما؟
أم أن الإثنان سواء؟
وإذا كان خوف
فالخوف ممن؟
وعلى ماذا الخوف؟
عن نفسى




أحيانا أشعر أن حبى لله قد ملأ
كيانى
عقلى
قلبى
روحى
حتى أنى تمنيت لو أقولها بصوت عالى ............. أحبك الهى
ليس لى رب سواك
وأبكى من حبى وشوقى وحنينى إليه سبحانه
وتنساب الدموع على خدى
ويزداد نحيب صوتى
وأنا أناجيه بصوت منخفض
أنظر لسقف البيت وكأنه السماء
ثم يتردد الكلام فى سرى
أحبك ربى
ثم أغمض عينى
فتنساب الدموع مرة أخرى
أترى يحبني ......... أم اننى لا أستحق هذا الشعور الجميل من رب الجمال
أما فى الأحيان الأخرى
أشعر بالخوف
ويكون هذا عند إقدامى على معصية
فأتركها
وقليل ما أضعف وأقع فى غياباتها
وعندها أبكى
ليس لوقوعى فى الذنب
ولكن ...............لخوفى على هذا الحب
فأستغفره
ليس على ذنبى
ولكن لتقصيرى مع هذا الحب
ولكن مع هذا الخوف
إلا أننى لا أشعر بالأمان إلا معه
سبحانه
إن الحب أقوى من الخوف
شعور أقوى من شعور .......
بل ........ شعور أجمل من شعور
إن كنت تخاف دون أن تحب فتأكد أنك فى ورطة
إن كان كل خوفك هو من عذاب الآخرة فتأكد أنك فى ورطة
لن تشعر بهذه المشاعر الجميلة
التى ستخرجك
من أى كآبة
من أى يأس
فإبليس لا يقدر على الحب الحقيقى
لأنه لن يستطيع أن ينسيك حبك
إن ما يفعله ابليس هو
أن يُؤَمِنك العذاب
أن يُطوِّل فى نظرك مدة الدنيا
فينسيك الآخرة
وينسيك الله ، ولو لبرهة
أما الحب
فلم ولن يستطيع ابليس أن يكسره
عندما تحب
ترى من تحبه طوال الوقت
لأنك تريد أن تراه
تريد ذلك باشتياق
بل بتلهف
وبالتالى
فالشيطان عاجز عنك
أما من يخاف لمجرد الخوف من انتقامه وعذابه
أو لمجرد الخوف من حر النار
فهذا هو الفريسة
يأتى له ابليس فينسيه خوفه .......... لأنه يريد أن ينساه
أما إن كان عنده ولو قدر بسيط من الحب
فسيحميه حبه ........... فالحبيب لا ينسى حبيبه





يقول الغزالي: "كان ذلك أول حال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حين أقبل إلى غار حراء، حين كان يخلو فيه بربه ويتعبَّد، حتى قالت العرب: إن محمدًا عشق ربه".


و فى الحديث المتفق عليه : ثلاث ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، ......صحيح البخارى و مسلم


هل تقرأ معى:


( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُباًّ لِّلَّهِ.(البقرة 165)




هل ترى معى..........أن هناك خوف أجمل من الحب
تلحب... هو عندما تخاف على حب من تحب
فعندما تعصى ...تحزن ... ليس خوفا من الإنتقام
ولكن خوفا على الحب الذى لم تراعيه
إن الخوف من الله ليس كأى خوف
ليس كالخوف من العذاب والنار وما الى ذلك
أنت عندما تخاف تهرب ممن تخاف.......... ولكن
عندما تخاف الله ...فأنت تلجأ إليه
فهو المأمن وهو السند
وعندما تلجأ اليه تحبه
وعندما تحبه ستخاف على هذا الحب أن تلوثه المعاصى
وستقول حينها: كل هذا يا ربى
ما هذا الجمال حبك جميل
وخوفك أيضا جميل
طوبى لمن حاز هذين الجميلين
أراه الله كل شىء جميل


&&&&&&


&&&&&&



منقول


ولكم خير الجزاء


سبحان الله وبحمده...سبحان الله العظيم
صلي الله علي سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
استغفر الله العظيم واتوب اليه


أحبك ربى
ثم أغمض عينى
فتنساب الدموع مرة أخرى
أترى يحبني ......... أم اننى لا أستحق هذا الشعور الجميل من رب الجمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العلامه مع الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لك نت لك و لأسرتك :: المنتديات الدينية :: الحديث الشريف-
انتقل الى: